search
إصدارات
ارتباطات

السرقة الأدبية واختراع العجلة

السرقة الأدبية قضية ملتبسة، ويدخل فيها ما يسمونه توارد الخواطر والأفكار، لكن المؤكد ...

"تويتر" كشفنا

ما يُقال ويحدث في "تويتر" يمثل المنطقة الوسطى من جوانبنا الفكرية والإنسانية والاجتماعية ...

التراث المشترك.. برقع وخنجر ومصارعة

يصعب على غير الخبير في موائد شبه القارة الهندية التفريق بين خبز "البراتا" ...

الأصلع ذو الجدائل

 يمكن على سبيل التهكّم أن تكني رجلاً أصلع بأبي الجدائل، لكن إن أصرّ ...

من تكلم في غير فنه

من الأشياء المألوفة في السجون لجوء بعض السجناء إلى زملاء لهم لاستشارتهم وكتابة ...

ماذا يفعل العاجز عن المحاكمة؟

 بينما كنت أتنقل بين القنوات الفضائية، توقفت عند إحداها بعد أن سمعت شيئاً ...

نزرع فكراً ونحصده واقعاً

من أكثر الأفلام خسة في نظري فيلم أميركي يحمل الرقم 13، وأول ما ...

تبسيط النحو العربي

اختارت هيئة الطرق بدبي شعار "المترو اختياري" عند تدشينها هذا المشروع، ولحسن حظي ...

الأدب العربي في عيون أبنائه

لا يمكن لعربي يتحلى بالإنصاف إلا أن يرفع قبعته لتحية الغرب على اختراع ...

عقدة النحو العربي

لا يختلف اثنان على أن اللغة العربية هي عمود خيمة الهوية الوطنية، ولا ...

هل الإعلامي بريء؟

مذيعة في الفضائية الليبية كانت تتحدث عن تحريم الإسلام لتبني الأطفال، ثم فجأة ...

في الحقل بلا محراث.. كيف؟

أعتقد أن معظم كتّاب وأدباء الإمارات يرددون الكلام نفسه عند سؤالهم عن الصعاب ...

يبدع كالفراشة ويتعامل كالزنبور

  أقيمت ندوة لتسليط الضوء على فكر أديب راحل، وكان بين الحضور رجل سكران ...

الصحافي الملدوغ يخاف الحبل

لو استقر صحافي خليجي في بلد عربي ولاحظ تجمّعاً لعمال أجانب، فإنه سيكون ...

طول سلامة الصحف

قد يفاجأ الذين أعلنوا موت الصحف بعد ولادة الإنترنت بالدراسة التي أعدها مركز ...

خشن كتمساح وعنيد كبغل

كان مقالاً محايداً لا دين فيه ولا جنس ولا سياسة، وهي الموضوعات التي ...

بلابل الإمارات وتنين الصين

  ارتبط التنين الصيني في الذهنية العربية بأنه رمز للهيمنة والسيطرة، وسوء الظن هذا ...

بؤس الكاتب الإماراتي

  يقولون إن جماهير الكرة هي اللاعب رقم 12، وهي في الحقيقة كرة القدم ...

الكاتب الخبّاز

  منذ أن عملتُ خبازاً للمقالات، لم أبعث مقالاً بعد الفراغ منه مباشرة أو ...

التلفزيون نائم والبيوت تحترق

  لاحظت في الصورة التي نشرتها الصحف لبيت احترق مؤخراً والتهمت النيران ثلاثة من ...

يدخلون بيوتنا ولا ندخل بيوتهم

  سيدخل الأتراك اعتباراً من اليوم إلى بيوتنا عبر قناة "TRT 7" الناطقة بالعربية ...

غرقت سفينة "العالم"

  بدأنا مع إطلالة هذه السنة السعيدة، نفكّر في مكان لإقامة احتفال بمناسبة مرور ...

لا أحد يأكل روح النيهوم

  أدباء ليبيون وعرب كانوا يرخون أحزمة بنطلوناتهم استعداداً لأطباق الطعام بمطعم فندق بمدينة ...

أخشى أن يختنق الطفل

  وقعتُ ضحية الدعاية المنظّمة التي تقوم بها المؤسسات التي يقبض عاملوها الفلوس كي ...

الشمع الأحمر على الأبواب

  بقيت متفائلاً بشأن آثار الأزمة المالية العالمية على أوضاع الإعلام المحلي حتى لاحظت ...

Of Caviar and Eggs

I was laughing at myself at an intellectual forum to which I was ...

الموقف شاغر للمبدع الإماراتي

في هذه الأيام، لا عذر للمبدع الإماراتي، مطرباً، ممثلاً، مخرجاً، كاتباً، شاعراً، رساماً، ...

كافيار وبيض و.. شد شعر

كنت أضحك على نفسي في منتدى فكري دُعيت إليه باعتباري واحداً من الكتّاب الشباب، ...

مع اللطش واللاطشون

منذ أكثر من ساعة وأنا على أعصابي، فقد وصلني "إيميل" يتضمن مقالة قديمة ...

المواد الإعلامية تعبر الأنابيب

  مع قرب صدور قانون ينظم النشاط الإعلامي في الدولة بديلاً عن القانون الاتحادي ...

مشكلة البحث عن الجنة

  منذ أن أدمنت الكتابة قبل نحو ست سنين وأنا أبحث من دون جدوى عن ...

"البوس" المصري يكتسح الأخبار

  اكتسح خبر الجدل المصري بشأن فتوى تبيح القبلات بين غير المتزوجين، جميع تصنيفات موقع ...

الأرض لن تدور إذا توقفوا...

ما الذي يجعل محللاً رياضياً «محترف تحليل كورة» وليس له عمل آخر في ...

كتب كثيرة.. قرّاء قليلون (تقرير)

  مثلما يتذكر الأصدقاء أصدقاءهم القدامى في المناسبات، يتذكر المجتمع شيئاً اسمه "كتاب" في ...

البغال لا تبالي بما نكتب

  لو كنت أعرج لبحثت عن مقر سكن أحد الكُتّاب العرب وذهبت إليه بقدمي ...

لم لا نكتب بالعامية؟

  أذكر أنني قرأت العامية في الصحف الكويتية والمصرية، ولا علم لي بباقي الصحف ...

ثلاثة أيام للـ"قضاء" على سنغافورة (تقرير)

  سنغافورة المعروفة لدى التجار العرب، لا تزال عذراء بالنسبة للسائحين العرب، فهم لا ...

"تايتنك" العرسان في ماليزيا (تقرير)

  بعد المبالغة في وصف ماليزيا حتى غدت الوجهة الأولى للمواطنين هذا العام، طرنا ...
حقوق نشر المقالات في الإنترنت وتداولها إلكترونياً غير محفوظة.. لكن يرجى الإشارة إلى المصدر
كل رأي منشور هنا يعبّر بالضرورة عني وقت كتابته
 
موقع الكاتب أحمد أميري
أطلق الموقع رسمياً في 2010/10/01