search
إصدارات
ارتباطات
كل واحد يأرّض سخّانه
21/9/2010
انفجر سخّان ماي في بيت من بيوت منطقة حمدان في دبي، وأدى الانفجار إلى انهيار جدران الحمام واندفاعها إلى الخارج باتجاه الغرف وإصابة أم وبنتينها بإصابة بليغة، وكان أحد ضباط شرطة الشارجة مات بالصعق الكهربائي الناتج عن تركيب غلط لسخّان الماي في مدرسة الشرطة.
 
هذا الكلام جاء في مقابلة مع مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية بالوكالة بشرطة دبي في جريدة البيان، قال فيها بعد إنه بعد الفحوصات على تلك الحوادث، وحوادث غير في السنين اللي طافت، أثبتت أن هذي السخانات (المميتات) لم تكن تخضع للمواصفات التي تضمن كفاءة عملها وتحمي مستخدميها وتبين عدم وجود مواصفات ومقاييس أمان لبعض سخانات المياه المنتشرة في الدولة داعياً الجهات المسؤولة للإسراع إلى اعتماد المواصفات الأمنية ووضع القوانين لتطبيقها على المنتج المحلي والمستورد.
 
شوف، من ناحية ما تخضع للمواصفات فهذي السخّانات سالفتها من سالفة التواير اللي تؤدي بالإنسان إلى الجنة أو النار، وهذي ميزة لهذي التواير: إذا كنت صالح فتوديك الجنة بسرعة، وإذا كنت طالح تعجل في عقوبتك، رغم أن الأعمار بيد الله لكن التواير الله يخليها وألحينه السخّانات تعتبر سبب، والسبب لازم نحترمه، مثل ما تحترم والديك، صحيح الله خلقك، بس هم السبب.
 
أما عدم وجود مواصفات ومقاييس أمان لبعض السخّانات المنتشرة في الدولة، فما يبت يا سيدي شي جديد، قول لي شو عندنا في الإمارات له مواصفات ومقاييس أمان عشان يكون للسخّانات؟ ليش السخّانات بنات البطة السودة؟ بس تبون أمان ومقاييس ومسطرة حق السخّانات؟ سلندرات تنفجر، بيوت تطيح، شوارع تتآكل بعد كم سنة، أكل يوديك في أكبر داهية، حتى البنوك، ما عندها مواصفات ولا أمان، تغريك بمئات الآلاف من الدراهم على شكل قروض وهي تدري إنه راتبك مثل وجهك، وبعدين تحطك في السجن معزز مكرم.
 
هذا الشطر من كلام مدير المختبر مول ما عجبني، لأنه جذيه يفر الكرة في ملعب المسؤولين، والمسؤولين ما يعرفون يشوتون الكرة أصلاً. لكن الشطر الثاني من كلامه يعق فيه الكرة في ملعب الجمهور، وأنا واحد منهم، والحمد لله أعرف أشوت عدل بس مرات أشوت الأرض بدل الكرة وتورم ريلي شهرين.
 
في الشطر الثاني يدعو مدير المختبر إلى اتباع الاحتياطات الضرورية عند تركيب السخّانات، بحيث يشرف على تركيبها عامل اختصاصي (من وين يا حسرة؟ حد من البنغالية البايب فيترية اختصاصي) مع وجوب توصيل سلك التأريض الكهربائي بجسم السخّان (أحلف إن الصحفي نفسه ما يعرف شو يعني تأريض، عموماً أنا واحد بأرّض السلك لجسم السخّان وكل واحد يأرّض سخّانه) وعدم الاكتفاء بتوصيل سلكي الدائرة الكهربائية بملف التسخين الداخلي فقط (سمعنا عن الدائرة الاقتصادية اللي يرأسها محمد العبّار. أما الدائرة الكهربائية فما سمعت عنها ويمكن يرأسها عبدالحفيظ الكهربار. بعدين أول مرة أعرف إن السخّانات فيها ملفات، أحيد الملفات في الكبتات).
 
ويضيف: "مع مراعاة التأكد من أن مأخذ التيار الكهربائي بالجدار موصول بسلك التأريض للمنزل (المأخذ اللي أنا أعرفه هو المستمسك، يعني دليل أو إثبات عندك على حد ثاني، وتوني عرفت إن التيار الكهربائي بعد عنده مآخذ) لأنه في حالة تسرب التيار إلى المياه في هذه الحالة يعمل السلك على نقل الشحنات الكهربائية إلى الأرض ويمنع الصعق (النتيجة مفهومة لكن المقدمات مب مفهومة، واللي ما عرف المقدمات كيف بيوصل للنتائج؟).
 
سامحوني ما أقدر أكمّل الموضوع، جنه سلك الكمبيوتر مب متأرّض وأخاف أتكمبيوتر.
 
 
نشر بموقع "الأزمنة" الإلكتروني بتاريخ 1/2/2006

Share |
|
|
|
حقوق نشر المقالات في الإنترنت وتداولها إلكترونياً غير محفوظة.. لكن يرجى الإشارة إلى المصدر
كل رأي منشور هنا يعبّر بالضرورة عني وقت كتابته
 
موقع الكاتب أحمد أميري
أطلق الموقع رسمياً في 2010/10/01