search
إصدارات
ارتباطات
شوه دخّل العمامة في السياسة؟
7/11/2010

احتجّوا شيعة الكويت على جريدة "الوطن" المملوكة للشيخ علي الخليفة وكسّروا صناديق اشتراكاتهم جدّام مبنى الجريدة بسبب نشرها كاريكاتير لرجل الدين الشيعي المعمّم النائب في مجلس الأمة سيّد حسين القلاف، على خلفية إثارة النائب مواضيع سرقة المال العام، وكل هذا جميل.

لكن المثير في الموضوع إنه مدير مكتب النائب قال: "إن هذا التجمّع هو من أجل كرامة عمامة رسول الله عليه الصلاة والسلام بعد أن قامت صحيفة الوطن بالاستهزاء بالعمامة وبرجال الدين"، والنائب نفسه قال إنه هذا الموقف يعبّر عن انزعاج الشيعة من الاستهزاء بالعمامة.

شوه خصّ رسول الله في الموضوع؟ وشوه خصّ عمامته في مشاكل كويتية؟ وشوه خصّ السياسة ودهاليزها وألاعيبها في ملابس الرسول؟ وهل النائب هو الوريث الشرعي والوحيد لعمامة الرسول؟ وهل الكاريكاتير قصد عمامة الرسول نفسها أو عمامة واحد إنسان عادي حاله من حال أي كويتي؟

إذا كل واحد لبس ملابس تشبه ملابس الرسول، إن كانت فعلاً تشبه ملابسه، وإذا كل واحد ربّى لحية مثل لحية الرسول، إن كان فعلاً مربّي لحية، وبعدين دخل في صراعات سياسية أياً كانت، أو صراع أفكار ورؤى وتعارض أجندات، وقام الخصم بالاستهزاء فيه، وهذا في السياسة عادي، فمب معقول يدخّل الرسول صلى الله عليه وسلم في السالفة، واستغلال ملابس الرسول في العمل السياسي وايد بشع، ويخلي الخصم ما يعرف شوه يقول.

بعدين الشيعة أكثر الناس اللي تورّطوا بالسلفيين اللي محتكرين الإسلام ويدّعون إنهم الفئة الناجية دون سواهم، فكيف هم يدّعون إنهم الوريثين لعمامة الرسول؟ أسوأ شي إذا واحد مضطهد يقوم بروحه يضطهد غيره، أو هو مستغرب من احتكار طوائف أخرى للإسلام، يقوم روحه يحتكر.

بصراحة: ما عندكم سالفة مول.
 
            
نُشر بموقع "الأزمنة" الإلكتروني بتاريخ 1/5/2005

Share |
|
|
|
حقوق نشر المقالات في الإنترنت وتداولها إلكترونياً غير محفوظة.. لكن يرجى الإشارة إلى المصدر
كل رأي منشور هنا يعبّر بالضرورة عني وقت كتابته
 
موقع الكاتب أحمد أميري
أطلق الموقع رسمياً في 2010/10/01