search
إصدارات
ارتباطات
هلوسات برعاية حكومية
8/11/2010

الحمد لله إنه دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي اختارت شهر رمضان الكريم، اللي تصفّد فيه الشياطين، لإقامة محاضرة كان بطلها ساحر سابق من اليمن، وذلك ضمن أمسيات ليالي الملتقى الرمضاني الخامس التي تقام في خيمة كبيرة بمنطقة الطوار.

اختيار الشهر الفضيل لمحاضرة فيها ساحر تائب ما جاء عبط، بل مدروس بعناية، لأنه يمكن شياطين الساحر يرجعون في أي لحظة ويطيحون عبث في الخيمة المكتظة بالحضور، ويمكن الجن اللي كانوا مستوطنين في جسم الساحر يغضبون عليه لأنه قاعد يفضحهم فيدخلون في الحضور اللي ساعتها كان ممكن يصدقون أي شي، حتى تصديق إن البعير يمكن يدخل غرشة البيبسي.

لكن على مين يا جن ويا شياطين؟ الجماعة مختارين الشهر اللي انتو فيه مصفّدين ولابسين ثياب نزلاء السجن المركزي، وكل اللي تقدرون عليه في هذا الشهر الفضيل هو الشوف، بس تشوفون المؤمنين وهم يضحكون عليكم وانتو ما لكم حول ولا قوة.

الله ستر إن المحاضرة ما كانت في شعبان أو ديسمبر أو كانون الخامس عشر، لأنه في غير شهر رمضان الكريم، الواحد ما كان بيعرف ردّة فعل الشياطين، عليهم من الله ما يستحقون وما لا يستحقون، تراهم شياطين، يستاهلون اللعنة.

والشكر بعد للدائرة الحكومية إنها فتحت باب الاسترزاق لبائعي الأوهام والخرافات والواقعين تحت تأثير نبتة شهيرة تخلي الواحد يهذي ويحلم أحلام كرتونية مقتبسة من مغامرات سندباد.

حسب كلام الساحر التائب الذي نُشر في جريدة "البيان" قبل خمس أيام بعنوان يخوّف "دائرة السياحة تستضيف ساحراً قتلت الشياطين ولديه وزوجته بعد توبته"، وحسب كلام له موجود ومنشور في الإنترنت، إنه في يوم من الأيام حلم، مع إنه صاحي ومب نايم، بأن الشياطين نصّبوه بديل لأبوه الساحر اللي مات.

وقال الساحر التائب إنهم بدؤوا في إعداده للمهمة الجديدة في مشروع إعداد قيادات عصرية للجن والشياطين من يوم هو رضيع لا يتجاوز عمره ستة أشهر. وهذي روحها معجزة من طفل عمره ست شهور عرف إن الشياطين قاعدين يعدونه لخلافة أبوه في هذا المنصب المهم والحيوي.

لكن كل العتب على أبوه، الله يرحمه ويغمد روحه الجنة، لأنه لو قال: يا رب اصرف الشياطين عن ابني لصرفهم، لكن ضعف الإيمان جعله يتركه لهم، كما قال الساحر التائب بلسانه.

وزاد الساحر التائب بأنه في مرة من المرات أغمي عليه لمدة ثلاث أيام، أقصد ثلاث سنوات، نعم ثلاث سنوات كان الحبيب غائب عن الوعي. والحمد لله ما قال إنه كان في كهف والا لصارت المعجزة الثانية لهذا الرجل الفلتة.

وإنه من الشروط اللي فرضوها عليها الشياطين، الله يلعنهم، هو إجباره على ممارسة الرذيلة معهم. وما أبغي أدخل في تفاصيل العبارة الأخيرة خوفاً من الخوض في أعراض الشيطانات المحصنات الغافلات إلا إذا كانت الرذيلة مع شياطين ذكران، فإذا كان كذلك، فالواحد فعلاً عايش على كوكب غير آمن تحدق به الأخطار من كل جانب.

المهم بعد فاصل من الهذيان اللي ترعاه دائرة حكومية ومن المال العام، وتدخلات توضيحية من شيخ الدين، كثّر الله من أمثاله، اللي جاب هذي المفاجأة معاه، اللي هو بالمناسبة حاصل على الدكتوراة في ما أعرف شوه، قال الساحر التائب لا فض فوه بأنه قرر التوبة بناء على حلم شافه.

وبكى الساحر التائب حتى بلّت لحيته، وهذي كناية عن شدة البكاء. لكن هيهات يتركونه في حاله وهو 18 سنة يشتغل لهم مثل الحمار وبدون راتب ولا حتى أوفر تايم. فانتقموا من ابنه، ثم ابنه الثاني، ثم انتزعوا الجنين من أحشاء زوجته، ثم قتلوها، ورحم الله عقول المسلمين. وهذي غلطة الشاطر بألف، كان المفروض يتوب في رمضان، يوم الشياطين مصفدة، لكنه مسكين ما عرف من أين تؤكل قرون الشياطين.

وبصراحة مب قادر ما أشكر الدائرة الحكومية وللمرة الثانية، لأنها فعلاً عرفت وين وكيف ومتى تصرف المال العام وتبعثره، بدل الصرف في تحديث البرامج والخطط والتدريب وغيرها من أمور إدارية ما لها معنى.

الناس بصراحة ملّت من التطوير والتحسين والتميز، محتاجة إلى شويّة تخدير على شويّة تسطيل على جرعات من الخرافة عشان تنام مغناطيسياً في عالم مصباح علاء الدين وشبيك لبيك، وتقوم الصبح تهلوس في الدوام.

لا وأكثر من هذا، حدثت مفاجأة ثانية في الخيمة المباركة، لأنها كانت ليلة المفاجآت العالمية، فبعد انتهاء المحاضرة القيّمة، قام واحد فلبيني، وأشهر إسلامه، وسط تهليل الحاضرين. ثم قام الشيخ، اللي جاب الساحر التائب، بتوزيع الجوائز على الفائزين في السحوبات اليومية. أظن عطاهم طاقية الإخفاء.

وسالفة إسلام الفلبيني يجب استغلالها أبشع أنواع الاستغلال، لازم المحاضرة تكون مصوّرة، وإذا ما كانت يعيدونها ويمثلون كل شي من أول، بالدموع والتهليل، ويتم بعد ذلك توزيع الشريط في معاقل الكفر والنفاق، لعلّ الله يشرح صدورهم للإسلام، حتى البابا اللي يغلط على الإسلام، لو يشوف المحاضرة، لعلّ وعسى يتأثر وينقلب حاله وسط تهليل الحاضرين.

واقترح على دائرة الترويج، حق رمضان الياي، جلب نفس الشيخ مع الاشتراط عليه بأن يحضر معاه ساحر آخر خياله أوسع، مثلاً بابا دريا اللي طلع في برنامج الفريج عند العيايز كل شي يايز. وممكن حق قسم النساء، لأن النساء بعد محتاجات جرعات من الهلوسة، يجلبون أم الدويس، على أساس إنها مَحَرم.
  
  


نُشر بموقع "الأزمنة" الإلكتروني بتاريخ 15/10/2006
 
 

Share |
|
|
|
حقوق نشر المقالات في الإنترنت وتداولها إلكترونياً غير محفوظة.. لكن يرجى الإشارة إلى المصدر
كل رأي منشور هنا يعبّر بالضرورة عني وقت كتابته
 
موقع الكاتب أحمد أميري
أطلق الموقع رسمياً في 2010/10/01