search
إصدارات
ارتباطات
أنصفني أيها السفَّاح؟
21/1/2007

تحدث أحدهم عن ذكرياته في الحج وتكلّم بسخرية عن راقصة شهيرة حَجّت أكثر من مرة. بعدها تكلّم عن شاب معمّم حظي المتكلم برؤيته هناك.
 
ولمّا كان المعمّم المذكور متهماً بسفك الدماء، على الأقل هناك اتهام جنائي بقتل معمّم مثله في مكان يعتبرانه مقدساً، وفي هذا كفاية، فقد توقّعت أن يضحك صاحبي على حَجة المعمّم، كما فعل مع الراقصة، بل ويقع على قفاه من شدة الضحك، لكن هذا لم يحدث. 

تساءلت إن كانت حَجّة الراقصة أكثر مدعاة للسخرية أم حَجّة القاتل؟ نكس رأسه وقال: لا أعلم. سألته: ألا تعلم أن الراقصة لم تعتدِ على أحد ولم تجبر أحداً على رؤيتها، لكن المعمّم اعتدى على إنسان وأنهى حياة ربّ أسرة؟

استفزّه سؤالي وقال: استغفر ربك يا رجل، تقدم الراقصة على السيد فلان بن فلان؟ يبدو أنك متأثر بالشحن الطائفي. قلت: رحم الله الخيّام الذي قال في هذا شعراً ما ترجمته: أنا أشربُ دم الكَرَم وتشربُ دم الناس، فأنصفني: أيُّنا السفّاح؟ قال: وما دخل هذا في هذا؟ قلت: ما أخبار بطولة الخليج؟

قرأت تقريراً ميدانياً أيام الاقتتال بين "طالبان" والمجاهدين الأفغان في شهر رمضان، أنه رغم احتدام المعارك بين الفريقين إلا أنهم يواصلون الصيام. قلت في نفسي: ليتهم فطروا على الماء وصاموا عن الدماء. وبعد شنق صدام، القاتل المليوني، ارتفع صوت الحزانى على موته، ومنهم علماء دين، قائلين: يكفيه أنه نطق الشهادتين قبل موته وهذا دليل حسن الختام. 

هناك إصرار غريب على الإكثار من الكلام عن السلوك العبادي الشخصي والعلاقة بين الله والعبد، وإصرار غريب على تجاهل الكلام عن السلوك المعاملاتي العام والعلاقة بين العبد والعبد. فالراقصة التي لم تقتل أحداً، يُسخر من حَجتها رغم أن الأمر هنا أمر بين العبد وربه، والمعمّم الذي لا يرقص بالبداهة، لا يُلتفت إلى الدم الذي سفكه رغم أن الأمر هنا أمر عبد مع عبد. 

و"الطالبانيون" وإخوتهم "المجاهدون" صاموا رمضان وأوفوا الله حقه، لكنهم سفكوا دماء بعضهم بعضاً.

ويقولون إن صدام حسين تاب، وهي علاقة بينه وبين ربّه، لكن ماذا يفعل ضحاياه بتوبته؟ نعم تنفعهم توبته إذا كانت تحيي المقتولين وتعيد الحركة إلى المعاقين وتلأم أطراف المشوّهين وترجع أموال وحقوق الناس؟

وكثير من المعجبين بالخميني، حتى من أهل السُّنة، أُعجبوا بالذات في فرضه الحجاب على النساء، لكن لا يعني المعجبين أبداً عدد الذين أُعدموا في ثورته والذين شرّدوا والذين جاعوا والذين أصبحوا تحت خط الفقر بأميال. 

والقاعدة واضحة: "حق الله مبني على المسامحة، وحقوق العباد مبنية على المشاحة"، فالذي يحاذر من الاعتداء على حق الله، كالتفريط في الصلاة والصيام، عليه أن يحاذر أكثر من الاعتداء على حقوق العباد، كالاعتداء على دمائهم وأعراضهم وأموالهم. ومن تصدى لوعظ الناس وحثهم على الوفاء بحقوق الله، عليه أن يعظ ألف مرة ليحث الناس على الوفاء بحقوق بعضهم على بعض.

وتنبّه أصحاب الأمثال للمفارقة التي تقع بها المرأة التي تزني ثم تتصدق من مال الزنى فقالوا لها: ليتكِ لم تزنِ ولم تتصدقي. ولا أدري لِمَ لَمْ ينتبهوا للمفارقة الأوضح التي يقع بها الذي يؤدي حقوق الله ثم يعتدي على حقوق الناس، فيقولوا له: ليتكَ لم تحجّ ولم تقتل الناس.  


Share |
|
|
|
أحمد أميري
21/2/2007 10:20 AM
الأخت بنت دبي: قضية الفنانات المحجبات واحدة من العشرات القضايا التي كما تقولين سطحت الإسلام وسخفته في نظر الآخرين، والله المستعان.
بنت دبي
22/1/2007 02:33 AM
وهذا الذي يحصل مع قضية حجاب الفنانات، الدنيا تقوم ولا تقعد لأن فنانة تحجبت، ولا يسطح الإسلام ويسخفه في نظر الآخرين إلا اختزال الإسلام في حجاب أو تقصير ثياب فالله المستعان
حقوق نشر المقالات في الإنترنت وتداولها إلكترونياً غير محفوظة.. لكن يرجى الإشارة إلى المصدر
كل رأي منشور هنا يعبّر بالضرورة عني وقت كتابته
 
موقع الكاتب أحمد أميري
أطلق الموقع رسمياً في 2010/10/01